أحد اهم مباني المسجد له قبة رصاصية من 6 حروف

أحد اهم مباني المسجد له قبة رصاصية من 6 حروف

أحد أهم مباني المسجد له قبة رصاصية من 6 حروف ، يعد مبانى المسجد بالتأكيد تكون مصنوعة بكل حب بالاضافه الى ان من أقامها هو عمر بن الخطاب رضى الله عنه الذى اعز الاسلام فهو اول من طالب ببناء قبه رصاصية في المسجد الأقصى في فلسطين.

أحد أهم مباني المسجد له قبة رصاصية من 6 حروف

إجابة السؤال الذى يبحث عنه الكثيرون هو  القبلى والذى يتكون من ستة حروف وهذا ما يعد غريب للبعض والذى اول مره يسمع عن المصلى القبلي أو الجامع القبلي ولماذا سمى بهذا الاسم او لماذا تم بناءه ولكن لنعرف ما هو اولا الجامع القبلى من خلال الكامب والذي هو متاح فى المسجد الاقصى .

كود نون مصر AC25 كود نون السعودية GA97

فون

الجامع القبلى

هو عبارة عن مبنى متاح فى المسجد الأقصى بفلسطين وهو المبنى المسقوف الذي يكون فوقه قبه رصاصية ويوجد هذا الجامع فى جنوب المسجد الاقصى باتجاه القبلة ولهذا تم تسميته بـ القبلي  لانه القبله التى يصلى عليها المسلمين باتجاه فى المسجد الاقصى والذي أمر ببنائه الخليفة عمر بن الخطاب ثانى الخلفاء الراشدين عندما فتح القدس عام خمسة عشر هجرية والذى يوافق 636 ميلادي.

وهو يعد الآن المصلى الرئيسى الذى يتجمع فيه المصلون خلف الإمام في كل صلاة جمعة في المسجد الأقصى، وهو يعد معلم من معالم المسجد الأقصى وقد كان او جامع او مسجد صغير لتجمع المصلين ولكنه تم بناءه فيما بعد وقام الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان بتوسيعه والذى تولى الأمر بعد وفاته لإنهاء بنائه وهو ابنه الوليد ابن عبد الملك والذى انتهى منه في عام سبعمائة وخمسة ميلادية.

وبعد ذلك بحوالى واحد وأربعين عاما تعرض المسجد القبلى الى التدمير وهذا عن طريق زلزال لكى يتم بنائه مرة اخرى فى عهد الخليفة العباسى ابو الجعفر فى عام 780 ميلادية ولكنه تعرض مرة اخرى الى زلزال آخر والذي دمر معظم أجزاء الجامع القبلى  وقام الخليفة الفاطمي الظاهر لإعزاز دين الله وأعاد بناءها مرة أخرى

يوجد الكثير من الأشخاص يعتقدون بان المسجد الاقصى لا يحتوي إلا على فقط قبه الصخرة والجامع القبلي وهذا ما تقوم به الخمس صلوات للرجال ولكن يعد المسجد الاقصى يطلع على كل ما هو في المسجد من مساحات واسعة والجامع القبلي وقبة الصخرة والمصلى المرواني والأروقة والقباب والمصاطب والحدائق واسبلة الماء وتحت أرض المسجد وفوقه وكل هذا يعد من المعالم ولكن الجدير بالذكر أن المسجد الأقصى كله غير مسقف إلى مكانين وهم فيه الصخر والجامع القبلي وهذا ما اتفق عليه جميع المؤرخين وتبلغ مساحة المسجد الأقصى ما يقارب من 144 ألف متر مربع.

ما سبب تسمية المسجد الاقصى بهذا الاسم؟

  • يعد سبب تسمية المسجد الأقصى بهذا الاسم وهذا لبعد المسافة بين المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد الاقصى في فلسطين فهو قد قصى عن المسجد الحرام إلى أنه بعد عنه وهذا الاسم قد تم ذكرة فى القران الكريم فى بداية سورة الإسراء  “حيث قال الله عز وجل سُبحانَ الَّذي أَسرى بِعَبدِهِ لَيلًا مِنَ المَسجِدِ الحَرامِ إِلَى المَسجِدِ الأَقصَى الَّذي بارَكنا حَولَهُ”
  • ويدعى المسجد الاقصى بالعديد من الاسماء الاخرى منها بيت القدس والذى يعنى فى اللغة العربية البيت المطهر او المنزه وقد قام رسول الله محمد عليه افضل الصلاه والسلام في حديثه وقال”لما كذبتنِي قريشٌ، قمتُ في الحجرِ فجلّا الله لي بيتَ المقدسِ، فطفقتُ أُخبرهُم عن آياتهِ وأنا أنظرُ إليهِ” ويدعى أيضا بالأرض المباركة  وهذا ما دعاها الله بها في سورة الإسراء.
  • والجدير بالذكر ان المسجد الاقصى تم بناءه بعد المسجد الحرام حوالى أربعين سنة والدليل على ذلك بقول رسول الله محمد عليه افضل الصلاه والسلام حيث قال “قلتُ: يا رسولَ اللهِ، أيُّ مسجدٍ وُضِعَ في الأرضِ أوَّلُ؟ قال: المسجدُ الحرامُ، قلتُ: ثم أيُّ؟ قال: المسجدُ الأقصى، قلتُ: كم بينهما؟ قال أربعون سنةً، وأينما أدركَتْك الصلاةُ فصَلِّ فهو مسجدٌ” وقد جرت على المسجد العديد من التعديلات وكان أول من قام بتعميره سيدنا ابراهيم عليه السلام ومن بعده ابناءة اسحاق ويعقوب عليهم السلام.
  • وأشار الكثير من العلماء على إتاحة زيارة المسجد الأقصى كعلم من اعلام الاسلام والصلاة فيه أكدوا على أنه صحيح من قبل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم والذى قال فيه “لا تُشَدُّ الرِّحالُ إلّا إلى ثلاثةِ مساجدَ: المسجدِ الحَرامِ، ومسجدِ الرسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ومسجدِ الأقصى”
  • ويعد سيدنا سليمان هو من بنى المسجد الأقصى وعن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن بناء المسجد الأقصى فقال عليه الصلاة وافضل السلام “إنَّ سليمانَ بنَ داودَ لمَّا بنى بيتَ المقدسِ سألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- خلالاً ثلاثةً سألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- حُكماً يصادِفُ حُكمَهُ فأوتيَهُ وسألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- مُلكاً لا ينبغي لأحدٍ من بعدِهِ فأوتيَهُ وسألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- حينَ فرغَ من بناءِ المسجدِ أن لا يأتيَهُ أحدٌ لا ينهزُهُ إلَّا الصَّلاةُ فيهِ أن يخرجَهُ من خطيئتِهِ كيومِ ولدتهُ أمُّهُ”
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.