كفارة الصيام 2019 المتعمد فى رمضان حكمها و حكمتها و شرعيتها و المقدار الواجب دفعه

0 78

كفارة الصيام 2019 المتعمد فى رمضان حكمها و حكمتها و شرعيتها و المقدار الواجب دفعه و قبل معرفة كفارة الصيام يجب أن نعلم أنه فرض الصيام على المسلم البالغ العاقل و تم إعفاء حالات معينه من الصيام ومنهم المريض أو من على سفر فقال تعالى :”وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ” و يختلف ترتيبها والخيار بينها على حسب الذنب المكفر عنه.

كفارة الصيام 2019 المتعمد فى رمضان حكمها و حكمتها و شرعيتها و المقدار الواجب دفعه
كفارة الصيام 2019 المتعمد فى رمضان حكمها و حكمتها و شرعيتها و المقدار الواجب دفعه

كفارة الصيام 2019 المتعمد فى رمضان حكمها و حكمتها و شرعيتها و المقدار الواجب دفعه:

ما هي كفارة الصيام:

كفارة الصيام : الكفارة في اللغة هي مشتقّة من الفعل كفر، أي ستر ومحا وغطّى،
فهي تستر الإثم وتُغطّي الذنب وتمحو الخطيئة، والكفّارة في اصطلاح الفقهاء هي عقوبة مُقرّرة على معصية من أجل التّكفير عن فعلها.

مراتب كفارة الصيام:

يختلف ترتيبها والخيار بينها على حسب الذنب المكفر عنه.

  •  العتق: عتق رقبة سالمة من العيوب، صغيرة كانت أو كبيرة، ذكرًا أو أنثى أيا كان نوعها ولو غير مؤمنة، واشترط الأحناف أن تكون مؤمنة.
  • الصيام: يجب عليه صوم شهرين متتابعين، ليس فيهما يوم عيد، ولا أيام تشريق، ويجب عليه التتابع إلا إذا أفطر ناسيًا أو لغلط في العدد. أما إذا تعمد، فيجب عليه أن يبدأ الصوم من جديد.
  • الإطعام: فإنه يطعم ستين مسكينًا، لكل مسكين غداء وعشاء، ومن عجز عن أي نوع من الكفارات، تلزمه في ذمته، وقضاؤها دين عليه متى استطاع، أو تيسر له.

على من تجب كفارة الصوم:

  • تجب الكفارة على من جامع زوجته في نهار رمضان عمدًا؛ لأنه إفساد صوم رمضان خاصة بغرض انتهاك حرمة الصوم، من غير سبب مبيح للفطر. فعن أبي هريرة—قال: جاء رجل إلى النبي (فقال: هلكتُ يا رسول الله. قال: (وما أهلكك ؟) قال: وقعت على امرأتي في رمضان. قال: (هل تجد ما تعتق رقبة ؟) قال: لا. قال:(فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟) قال: لا. قال:(فهل تجد ما تطعم ستين مسكينًا). قال: لا. قال أبو هريرة: ثم جلس فأتى النبي (بعرق (مكتل) فيه تمر. قال:(تصدق بهذا). قال: فما بين لا بتيها أهل بيت أحوج إليه من منا ؟! فضحك النبي (حتى بدت نواجذه، وقال: (اذهب، فأطعمه أهلك).رواه الجماعة.

حُكم و كفارة الصيام لمن لم يقضِ ما عليه من الصّيام من أيام فائته:

اتَّفق الفقهاء على أنّ من أفطر في رمضان، فإنّه يجب عليه صيام أيّامٍ بعد انتهاء رمضان حال تمكُّنه من ذلك، مُقابل الأيام التي أفطرها إن كان قادراً على ذلك،وأنّ تَأْخِير الْقَضَاء إلى دخول رمضان التالي لا يَجُوز.

وإن أخَّر الذي عليه القضاء ما عليه حتّى دخل شهر رمضان آخر، فإنّ ذلك لا يخلو من حالتَين،
هُما: أن يكون تأخيره للقضاء بعُذر: كأن يكون مريضاً مرضاً شديداً يُعجِزه عن الصّيام، واستمرَّ مرضه إلى أن دخل رمضان آخر، فالذي يكون على هذه الحالة لا إثم عليه، ويقضي ما فاته بمجرد شفائه؛ لأنّه معذورٌ بسبب المرض، وإنّما جاء الإسلام للتّخفيف على أهل الأعذار لا لجلب المشقّة لهم.
أن يكون تأخيره للقضاء بلا عُذرٍ شرعيّ: مثل مرضٍ، أو عجزٍ، أو سفرٍ متواصل؛ بحيث مضى عليه وقتٌ يستطيع القضاء فيه إلا أنه لم يقضِ حتّى جاء رمضان الذي يلي رمضان السّابق، فالذي يكون على هذه الحالة آثمٌ شرعاً بتأخير القضاء بلا عُذر، ويجب عليه القضاء باتّفاق الأئِمّة.

أعاد الله علينا و عليكم رمضان بالخير و اليمن و البركات و لمتابعة اخر الأخبار الحصرية فى رمضان يمكنكم متابعة موقعنا الكامب نيوز.

المواضيع الاكثر زيارة:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.